للمبلِّغين

الإسلام.. والمجتمع المتكامل

قال سماحة المرجع الديني آية الله الفقيه السيد حسين السيد إسماعيل الصدر دام ظله: الإسلام أول ما يعتني بالبناء الداخلي للإنسان، بالبنية التحتية للإنسان، بما يحمله عقله وإيمانه، لأنَّ هذا هو الأساس لبناء شخصية متكاملة متزنة، تعرف ما لها وما عليها.. لأنَّ هذا هو الأساس لتسلُّك معنى العبودية ما بين الإنسان وربِّه.. لأنَّ هذا هو الأساس لبناء مجتمع متكامل قائم …

أكمل القراءة »

العبودية.. والإخلاص

قال سماحة المرجع الديني آية الله الفقيه السيد حسين السيد إسماعيل الصدر دام ظله: بالإخلاص في العبودية لله تعالى.. ننجو من الشيطان.

أكمل القراءة »

لماذا نقتدي؟!..

قال سماحة المرجع الديني آية الله الفقيه السيد حسين السيد إسماعيل الصدر دام ظله: القدوة ليس بالشيء السهل، والإنسان يقتدي بأولئك العظام الأتقياء ويتّبع سبيلهم وليس هذا شيئاً سهلاً -كما قلنا- هي لذيذة ولكنها ليست سهلة، هي سعادة ونعيم ولكنها تحتاج إلى مجاهدة وتربية النفس، ولا يمكن أن تنفصل مجاهدة النفس وتربيتها عن الإيمان بالله تعالى ولهذا يقول عزَّ من …

أكمل القراءة »

كلُّ إنسان.. كرَّمه الله

قال سماحة المرجع الديني آية الله الفقيه السيد حسين السيد إسماعيل الصدر دام ظله: كرَّم الله الإنسان وجعله مختاراً وليس مجبوراً، وإذا كان الله الذي خَلَق الإنسان، جعله مختاراً وليس مجبوراً، فهل يمكن للإنسان أن يُجبر أخاه الإنسان على مسألة معيَّنة، أو فكرة معيَّنة، أو عقيدة معيَّنة؟!..

أكمل القراءة »

الصادق الأمين

قال سماحة المرجع الديني آية الله الفقيه السيد حسين السيد إسماعيل الصدر دام ظله بمناسبة ولادة رسول الإنسانية محمَّد (صلى الله عليه وآله وسلم): عُرِف (صلى الله عليه وآله وسلم) بالخير من صغره، من طفولته، ونمى وكبر النَّبيُّ وكبر إسمه وصيته بالأخلاق وبمحاسن الأعمال، حتَّى أنَّه كان إسمه ما بين العشائر في الحجاز، كان إسمه الصادق الأمين.

أكمل القراءة »

الإسلام.. والحسين عليه السلام

قال سماحة المرجع الديني آية الله الفقيه السيد حسين السيد إسماعيل الصدر دام ظله:- دائماً الإمام الحسين عليه السلام يريد منَّا أن نعيش الإسلام بكلِّ أبعاده.. أن نعيش المُرسِل والرسول والرسالة.. عندما نعيش المُرسِل والرسول والرسالة نكون قد عشنا الإمام الحسين عليه السلام، لأنَّه مفردة من هذه الثلاثة، والمفردات الإلهية لا يمكن أن تنفصل بعضها عن بعض، ولهذا لابدَّ أن …

أكمل القراءة »

صفات المتَّقين.. عند أمير المؤمنين عليه السلام

قال سماحةُ المَرْجعِ الديني آيةِ اللهِ الفقيه السَّيد حُسَين السَّيد إسماعيل الصَّدْر دام ظله في كتابه (الخير والعبودية):- في وَصْفِ الإمام أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب عليه السلام للمُتَّقين:- (هم والجنة كَمَن قد رآها، فهم فيها مُنَعَّمون، وهم والنار كَمَن قد رآها، فهم فيها مُعَذَّبون) إذن، فهم في الحياة الدنيا يعيشون الآخرة، يعيشون مقاييس الآخرة التي هي المقاييس الإلهية، …

أكمل القراءة »

الدين.. والتطور العلمي

قال سماحة المرجع الديني آية الله الفقيه السيد حسين السيد إسماعيل الصدر دام ظله: إنَّ التطور العلمي ونمو التدرُّج الثقافي من شأنه أن يجعلنا جميعاً بدرجة أعلى وبمستوى أفضل، لاستيعاب وتَفهُّم ديننا وشريعتنا، والقدرة على حملها وكيفية العمل من أجلها وأسلوب نشرها، خدمة للإنسان والمجتمع.

أكمل القراءة »

بالكلمة الهادئة.. ندعو إلى سبيل الله

قال سماحةُ المَرْجعِ الديني آيةِ اللهِ الفقيه السَّيد حُسَين السَّيد إسماعيل الصَّدْر دام ظله: عندما تدعو إلى سبيل الله، لابدَّ أن يكون المنهج هو الحكمة، والكلمة الهادئة الطيِّبة المؤدَّبة الناضجة المملوءة المثمرة، غير المزعجة ولا المعتدية.

أكمل القراءة »

قال سماحة المرجع الديني آية الله الفقيه السيد حسين السيد إسماعيل الصدر دام ظله في كتابه (كيف نُبلِّغ وندعو؟..):- إنَّ من صفات المُبلِّغ الأساسية هو الإخلاص لله وحبُّه له، فكلما ازداد حبُّ الإنسان لله، اندفع بروحٍ عالية وبحركية متواصلة لا ينتابها الفتور، مؤمناً بأنَّ عمله عبادة، وأنَّه يسعى لمرضاة الله ويُعرِّف الناس به وتعبيدهم له، وتقريبهم منه.. إنَّ هذا الحافز …

أكمل القراءة »