قال سماحة المرجع الديني

آية الله الفقيه

السيد حسين السيد إسماعيل الصدر

دام ظله

في كتابه

(كيف نُبلِّغ وندعو؟..):-

إنَّ من صفات المُبلِّغ الأساسية هو الإخلاص لله وحبُّه له، فكلما ازداد حبُّ الإنسان لله، اندفع بروحٍ عالية وبحركية متواصلة لا ينتابها الفتور، مؤمناً بأنَّ عمله عبادة، وأنَّه يسعى لمرضاة الله ويُعرِّف الناس به وتعبيدهم له، وتقريبهم منه.. إنَّ هذا الحافز يُشكِّل أقوى الدوافع النفسية للقيام بالأعمال والتفاعل معها، وعندما تغيب هذه الحقائق عن ذهن الإنسان والمُبلِّغ يتحوّل عمله إلى وظيفة إجتماعية تفقد حيويتها وتأثيرها وقيمتها التعبدية ويفقد هو روح المواظبة والتفاني.