(إنَّ نقطة البداية ومنطلق النهضة والتغيير في الأمَّة هم الطليعة، والقيادة الرائدة التي تتحسَّس محنة التخلُّف، وتشعر بآلام الإنسان، وتُكرِّس همَّها وجهدها للإصلاح)