بيان تحرير الموصل-صادر من المكتب الإعلامي للسيد حسين إسماعيل الصدر دام ظله

أصدرَ المكتب الإعلامي لسماحة المرجع الديني آية الله الفقيه السيِّد حُسَيْن السيِّد إسْماعيل الصَّدْر (دام ظله) بياناً هنَّأ فيه شعبنا العراقي الأبي بتحرير مدينة الموصل الحبيبة، وهذا نصُّه:

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيْمِ (يؤمئذ يفرحُ المؤمنون بنصر الله) صدق الله العليُّ العظيم

الحمد لله ربِّ العالمين، الشكر لله العزيز الحكيم، الحمد لله على نصره الكبير، والشكر لله على سلامة الوطن العزيز، لقد كتبَ أبناءُ العراق اليومَ دروسَ الإيمانِ والوطنية والإنسانية بدماء شهداء العراق وجراحِ أبنائه، ورسمَ العراقيون خارطة الأُخوَّةِ والمحبَّة والسلام يَحفُّها الإيمان بوحدةِ الوطن العزيز، وتكاتفِ أبنائه بكلِّ عناوينهم وانتماءاتهم ومسمياتهم بتحرير الموصل الحبيبة وبهذه المناسبة العزيزة الغالية يتشرَّفُ المكتب الإعلامي لسماحة المرجع الديني آية الله الفقيه السيِّد حُسَيْن السيِّد إسْماعيل الصَّدْر (دام ظله) بنقل تهاني سماحته لكلِّ أبناء العراق ودعاءِ سماحتهِ لشهداء الوطنِ العزيز بالرحمةِ والمغفرة، والشفاء العاجلِ للجرحى الأبطال إنَّه يومٌ يمتزجُ فيه روحُ الإيمانِ وروحُ الوطنية، لذلك فلابدَّ لنا أن نُجدِّد التذكيرَ بالسعي لبناء البلادِ وإعمارِها، حتَّى تكونَ خيرَ منزلٍ لأبناء الوطن الحبيب

تحيَّةً للموصل وأهلهِا وأحبَّتِها

تحيَّةً للعراقِ وشعبه

تحيَّة مُكلَّلةً بالحبِّ والإحترام للمقاتلين في ساحاتِ الجهادِ من كلِّ التشكيلات

، عاشَ العراق عزيزاً مُفدَّى

والسَّلاَمُ عليكم ورحمةُ اللهِ وبركاته

 

 

 

 

المكتب الإعلامي

لسماحة المرجع الديني آية الله الفقيه

السيِّد حُسَيْن السيِّد إسماعيل

الصَّدْر

دام ظله

بتأريخ

العاشر من شهر تموز لعام 2017م

شوال/1438هـ