من أفضل: أنا أم أخي الإنسان الآخر؟!..

قال سماحة المرجع الديني آية الله الفقيه السيد حسين السيد إسماعيل الصدر دام ظله: المفروض من الإنسان: ألاَّ يعتقد أنَّه هو أعلى وأفضل من غيره، ويعطي المجال بإمكانية أن يكون الآخر أفضل منه في شيء، يمكن أن يكون أفضل منِّي ببعض المفردات، ويمكن أن أدَّعي أنَّني أفضل منه ببعض المفردات.. المطلوب: أن يكون الإنسان موضوعياً مع أخيه الإنسان، وخصوصاً في معتقداته وآرائه وأفكاره.