ما بين الإنسانية وحبّ آثار بلادنا

أحد أصحاب المباني التراثية في شارع الرشيد، رأى بالكونات بنايته آيلة للسقوط، وممكن تُسبِّب خطر على المارَّة ،بالعادة يتم التعامل مع هذه الحالات بهدم البالكونه بالكامل، بغضِّ النظر عن كونها جزء من مبنى تراثي، لكن صاحب هذه البناية بدل ما يهدم البالكونة غلَّفها بقفص معدني، منها يحمي الناس من خطرها، ومنها يحافظ عليها لحد ما تأتي الدولة و ترممها.

 

 

إنسان يحافظ على تراث شارع الرشيد

 

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.