ما أروعها من تجربة إنسانية!…

مجموعة من شباب كربلاء، قاموا بحملة تشجيعية، فهم يبحثون في مناطق مدينتهم، فإذا وجدوا منطقة حافظوا أهلها على نظافتها، وزَّعوا عليهم شتلات زراعية لزيادة جمالية المنطقة.

 

2

 

3

 

4

 

5

 

6

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.