مؤسسة الحوار الإنساني: مجلَّد السِّلْم الإجتماعي

السِّلْم الإجتماعي مجلد

 

ورد في بعض الأناجيل المقدَّسة:-

(طوبى لفاعل السلام فإنَّهم أبناء الله يُدْعَون )

وكأنَّ النصَّ المقدَّس يريد أن يُثبِّت ثقافة السلام للإنسان وأن يصقل هذه الثقافة من أجل أن تكون مفردة خارجية، فيقول:- (طوبى لفاعل السلام)

يعني من يحمل السلام في نفسه، ومن ثمَّ يحمل السلام مع أخيه الإنسان الآخر.

(فإنَّهم أبناء الله يُدْعَون)

يعني أنَّهم جميعاً خَلْق الله، صنع الله، ولهذا لابدَّ أن يستشعر الإنسان أهمية حمله لثقافة السِّلْم الإجتماعي، إلى درجة أنَّ السيِّد المسيح عليه السلام يقول:- (طوبى..)

يعني: هنيئاً لكم، يا من تحملون السِّلْم والسلام، وتعملون بالسِّلْم والسلام.. كلُّ الخير لكم، لماذا؟!..

لأنَّه يبلور واقعاً داخلياً موجوداً عند الإنسان ضمن خَلْقته وضمن تكوينه وضمن فطرته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.