كلمة لسماحة السيد في الحفل الإفتتاحي للمؤسسة القرآنية

  • القران الكريم والذي هو يهدي للتي هي أقوم، ويؤكد على كرامة الانسان واهمية الانسان، يؤكد على وحدة الامة، على تماسك الامة، (إنَّ هذه امتكم أمة واحدة وأنا ربكم فاعبدون) فلننظر كيف يؤكد القران على تماسك الامة، وعلى وحدة الامة، ونحن عندما نريد أن نعيش القران، لابد أن نعيش مفاهيم القران، أن نعيش توصيات القران.
  • دائماً الاختلافات لابد أن تكون عناصر تقوية للامة وليست ضعف للامة، لابد ان يكون هناك تعارف ويكون تحابب مابين العناصر:-
  • (يأيها الناس إنَّا خلقناكم من ذكر وانثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا إنَّ اكرمكم عند الله اتقاكم) لم يقل لتتباعدوا، لم يقل ليحقد بعضكم على بعض، لم يقل ليفرق بعضكم بعضا، وانما: لتعارفوا إنَّ اكرمكم عند الله اتقاكم .
  • يأيها الاحبة: عندما نعيش القرآن لابد أن نعيشه في دواخلنا بقلوبنا، في انفسنا، في ضمائرنا، في مشاعرنا ليطهركم ويؤكد العلاقة المقدسة ما بيننا وبين الله سبحانه وتعالى.
  • وعندما نعيش القران الكريم لابد ان نعيش مبادئ القرآن، وان نعيش مفاهيم القرآن، وان نكون فعلاً متمسكين بالقرآن، من المتعلمين بالقرآن فعلاً، عاملين بالقرآن.