رحمة الله سبحانه وتعالى

قال سماحة المرجع الديني آية الله الفقيه السيد حسين السيد إسماعيل الصدر دام ظله: الله سبحانه وتعالى.. رحمته وسعت كلَّ شيء، رحمته سبقت غضبه، رحمته لا يخلو منها شيء، رحمته وسعت الدنيا والآخرة، وبهذا دائماً يأمرنا القرآن الكريم، والأحاديث الشريفة، والروايات المباركة، بحُسْن الظنِّ بالله، يعني: بكثرة الطمع برحمة الله، وأنَّه لا يُنجينا إلاَّ رحمته.