ذكرى الإسراء والمعراج والمبعث النبوي الشريف

أصدر مكتب سماحة المرجع الديني آية الله الفقيه السيد حسين السيد إسماعيل الصدر دام ظله

بياناً بمناسبة ذكرى المبعث النبوي الشريف وهذا نصُّه:

بسم الله الرحمن الرحيم: (بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ سُبحانَ الَّذي أَسرى بِعَبدِهِ لَيلًا مِنَ المَسجِدِ الحَرامِ إِلَى المَسجِدِ الأَقصَى الَّذي بارَكنا حَولَهُ لِنُرِيَهُ مِن آياتِنا إِنَّهُ هُوَ السَّميعُ البَصيرُ)..

ونحن نعيش ذكرى المبعث النبوي الشريف حيث أسرى الباري بحبيبه ونبيِّه محمَّد عليه أفضل الصلاة والسلام في صورة للقدرة الإلهية الكريمة، نُجدِّد الذكرى في نفوسنا وسلوكنا عبر تداول دروسها وحمل مدرستها وفكرها بشكل أمين ومخلص، فقد حملت تلك الليلة دروساً نقلها النَّبيُّ الأكرم عن الخالق الأعظم، في كلٍّ منها درس للمؤمنين وموعظة للمتقين.

إنَّنا عندما نعيش هذه الذكرى فإنَّنا نحمل معانيها بإيماننا بالله سبحانه وتعالى وبرسوله الكريم أبي القاسم محمَّد عليه أفضل الصلاة والسلام ونبحث في مفاهيمها الممتدَّة منذ ألف وأربعمئة عام، تلك الدروس التي ما أحوجنا إليها في هذا الظرف الذي نعيشه، إنَّها معاني الإيمان بالوطن وبالإنسان، بكرامته وسلامته.

وبهذه المناسبة العظيمة نُهنئ الشعب العراقي بكلِّ أديانه ومذاهبه وقومياته ونتمنَّى لهم حياة سعيدة مملوءة بالإيمان والصلاح والتقوى، عنوانها: السعادة.. وعمودها: الكرامة للإنسان.. والسلامة للوطن.. وكلُّ عام وأنتم بخير

 

 

مكتب سماحة المرجع الديني آية الله الفقيه السيد حسين السيد إسماعيل الصدر دام ظله

بتأريخ

25 من شهر نيسان

لعام 2017م

رجب الأصب/1438 هـ