برقية تهنئة وتبريك-مؤسسة الحوار الإنساني في أستراليا

بسم الله الرحمن الرحيم

إلى سماحة المرجع الديني آية الله الفقيه السيِّد حُسَيْن السيِّد إسْماعيل الصَّدْر (دام ظله)

                    إلى مدراء وأعضاء مكاتبه المتنوعة داخل وخارج العراق

إلى كافة العاملين في مؤسسات سماحته الخيرية والعلمية والخدمية والدينية في كلِّ مدن العراق

تتقدم مؤسسة الحوار الإنساني في أستراليا –(التي أسَّسها ويرعاها ويشرف عليها سماحة المرجع الديني آية الله الفقيه السيِّد حُسَيْن السيِّد إسْماعيل الصَّدْر (دام ظله))-  بأحرِّ التهاني وأجمل التبريكات بمناسبة إطلالة شهر رمضان المبارك شهر الخير والرحمة والغفران

إلى سماحة المرجع الفاضل داعية السلْم ورجل السلام آية الله الفقيه السيِّد حُسَيْن السيِّد إسْماعيل الصَّدْر سدَّد الله خطاه نحو المزيد من العطاء لترسيخ قيمة الإنسان وتحقيق التعايش السلمي في الحياة وخاصة في العراق ورفع الحيف عن أبناء شعبنا المبتلى بكلِّ هذه المحن الجسام

كلُّ عام: سماحته، شعبنا وجميع العاملين في مؤسساته وجمعياته ومدارسه وهيآته ومكاتبه بألف خير وسؤدد، سائلين المولى جلَّ شأنه وتبارك إسمه أن يحفظ العراق أرضاً وشعباً من كلِّ غاشم وظالم، وأن يكشف هذه الغمَّة عن صدور العراقيين ويعيد لهم الإبتسامة والحياة بكرامة، وأن يُوفِّق المخلصين من رجال العراق الأوفياء لتحمل مسؤولياتهم الشرعية والوطنية والتأريخية لحماية العراق والسعي لتحقيق حياة تليق بأبناء الشعب العراقي والأخذ بهم إلى مستوى العيش بكرامة وتحقيق العدل المطلوب والإرتقاء نحو حياة المجد داخل العراق الغالي.

أدام الله بركاتكم وأعزَّ العراقيين بمنجزاتكم وأفكاركم

وحفظ الله العاملين في ميادينكم العلمية والفكرية والإجتماعية وجميع مؤسساتكم الوطنية والإنسانية

وسددنا لأن نكون عنصر بناء وخير في فلك التقدم الحضاري نحو حوار إنساني يُؤسس لحياة مثلى

كامل مصطفى الكاظمي

مدير مؤسسة الحوار الإنساني في أستراليا

1/شهر رمضان المبارك/ 1439هـ

الموافق 17/أيار/2018م

فكتوريا-ملبورن