الزواج القدوة.. زواج رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام من خديجة الكبرى عليها السلام

قال سماحة المرجع الديني

آية الله الفقيه

السيد حسين السيد إسماعيل الصدر دام ظله

بمناسبة ذكرى زواج رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام من السيدة خديجة الكبرى عليها السلام

في العاشر من شهر ربيع الأول من كلِّ سنة:

لقد حقَّق رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام وزوجته خديجة الكبرى عليها السلام أروع تلاحم عاطفي مُعطَّر بالودِّ والوفاء، فقد كانت خديجة الكبرى عليها السلام إلى جانب حبِّها له، امرأة ذات بصيرة تُحسن تصديق الأمور في رويّة، تشدُّ من أزره، وتُعينه على النوائب، وتُخفِّف من أعبائه، ثمَّ كانت أوّل من صدَّقَ رسالته، وبذلت كلَّ ثروتها من أجل دعوته، وقد قَابَلها ودَّاً بودٍّ، حتَّى لحقت بالرفيق الأعلى، وقد ظلَّ طوال حياته يُثني عليها ويذكر مآثرها حتَّى قال عليه أفضل الصلاة والسلام:-

(ما قام الإسلام إلاَّ بخُلُق النَّبيِّ، وسيف عليٍّ ومال خديجة)