الإسلام.. والمجتمع المتكامل

قال سماحة المرجع الديني آية الله الفقيه السيد حسين السيد إسماعيل الصدر دام ظله: الإسلام أول ما يعتني بالبناء الداخلي للإنسان، بالبنية التحتية للإنسان، بما يحمله عقله وإيمانه، لأنَّ هذا هو الأساس لبناء شخصية متكاملة متزنة، تعرف ما لها وما عليها.. لأنَّ هذا هو الأساس لتسلُّك معنى العبودية ما بين الإنسان وربِّه.. لأنَّ هذا هو الأساس لبناء مجتمع متكامل قائم على أسس ربَّانية.. لأنَّ هذا هو الأساس لبناء أمّة القرآن، لبناء أُمّة محمَّد (عليه الصلاة والسلام).